عرض عملية تصحيح النظر للمتقدمين للعسكرية اعلان عرض يوم التأسيس

هل عملية المياه البيضاء خطيرة 2022

تهدف عملية إزالة المياه البيضاء من العين إلى إعادة الرؤية الواضحة الطبيعية بعد إصلاح مشكلة تسببت في إعتام عدسة العين وجعل الرؤية فيها ضبابية, ولكن كثير من الناس يتساءل هل عملية المياه البيضاء خطيرة؟

تساؤل يستحق أن نضع بين يديك المعلومات الدقيقة والشاملة من مصادرها ونأتي بها إليك حول ما يخص مخاطر عملية إزالة المياه البيضاء أو الكتاراكت Cataract.

هل عملية المياه البيضاء خطيرة

هل عملية المياه البيضاء خطيرة
هل عملية المياه البيضاء خطيرة
 عند معظم الناس تجري جراحة الساد أو عملية المياه البيضاء بسلاسة وبدون حدوث مشكلات أو مخاطر ويحصل المريض على النتيجة المطلوبة من وضوح الرؤية وإستعادة النظر بشكل طبيعي.
وهذا الإجراء الآمن يعيد البصر ل 90% من الحالات بدون مضاعفات، ويَخضع لمثل هذه الجراحة حوالي 4 مليون شخص كل عام في أميركا وحدها، حيث أصبحت الأدوات والإجراءات اليوم أكثر تطورًا.
كما يتعافى المريض منها بدون مضاعفات طويلة الأجل ومخاطر من عملية استبدال العدسة قد تؤثر على الرؤية، والتي تعرف بأنها من أكثر عمليات العيون شيوعًا وأمانًا.

أعراض جانبية تحدث ما بعد العملية؟

من الطبيعي أن تشعر بعد الجراحة بمجموعة من الأعراض المؤقتة مثل:
  • حكة في العين المصابة
  • حساسية للضوء
  • ألم واحمرار
  • تورم العين
  • مشاكل بسيطة في الرؤية
  • ارتفاع مؤقت في ضغط العين  يدوم من 12 – 24 ساعة فقط
لكنها كما ذكرنا أعراض مؤقتة لا تدوم أكثر من يومين،وعادًة يعطي الطبيب قطرات العيون لمنع العدوى بالإضافة إلى مسكنات الألم للتخفيف من هذه الأعراض بعد العملية.
أما إذا شعرت بأعراض أكثر من المعتاد يجب عليك التواصل مع طبيبك للتأكد أن كل شيء على ما يرام.

أعراض جانبية خطيرة تلزم مراجعة الطبيب فورًا

بعد  إجراء عملية الساد أو عملية المياه البيضاء إذا ظهر أي من هذه الأعراض يلزم مراجعة الطبيب فورًا خلال 24 ساعة، أعراض مثل:
  • إذا شعرت كأن ستارة سقطت على جزء من العين وغطتها.
  • عند ملاحظة نقاط عائمة في العين أثناء النظر.
  • رؤية ومضات غير اعتيادية من الضوء.

أهم مضاعفات عملية المياه البيضاء

تعتبر مضاعفات الجراحة نادرة الحدوث ومعظمها يمكن علاجه بنجاح، فمن المعروف أن أكثر من 99% من الحالات التي خضعت لعملية المياه البيضاء لم تحدث معهم أي مضاعفات.
ومع ذلك المضاعفات لابد منها مع أي عملية من أي نوع باختلاف نسبة حدوثها من حالة صحية لحالة أخرى.
وهذه المضاعفات تتلخص في التالي:
  • التهاب العين نتيجة الإصابة بعدوى، من المحتمل أن تكون قد حدثت العدوى أثناء إجراء الجراحة داخل العين، وهو أمر وارد حدوثه لذلك  يعطي الطبيب قطرات العين بعد الجراحة للسيطرة على أي عدوى محتملة من البداية.
  • نزيف الأوعية الدموية التي تغذي الشبكية الأكثر عرضة لحالات النزيف هم الأشخاص المصابين بداء السكري أو ارتفاع ضغط الدم وتتطلب تدخل طبي فوري.
  • تدلي الجفن تعد حالة شائعة الحدوث بعد الجراحة لا يعرف الأطباء سببها بالضبط لكن تعود لطبيعتها من تلقاء نفسها بمرور الوقت، وفي حالات نادرة تتطلب تدخل جراحي.
  • نزوح العدسة الصناعية من مكانها تحرك العدسة المزروعة من مكانها، مشكلة تصيب 3% فقط من الحالات ولا تعتبر خطيرة ويمكن أن تجرى جراحة بسيطة لتصحيحها، وهي من المضاعفات نادرة الحدوث خاصة مع تحسن جودة العدسات الحالية وتطورها.
  • انفصال شبكية العين انفصال جزء من أنسجة الشبكية أثناء العملية وهي واحدة من أخطر المضاعفات الممكن حدوثها، وتصيب المرضى الأصغر سنًا ومن خضعوا لعمليات سابقة في العين، تتطلب تدخل فوري لاصلاحها.
  • استمرار مشكلة عتامة العين والتي هي أكثر شيوعًا في الحالات التي كانت تعاني قبل الجراحة من أمراض أخرى بخلاف إعتام عدسة العين.
  • تورم القرنية والذي هو الجزء الأمامي للعين، قد تتورم وتشوش الرؤية بعد العملية لكنها مشكلة بسيطة ومؤقتة ويمكن علاجها بقطرات العيون.
  • شظايا العدسة المتكسرة في بعض الحالات يحدث أن تبقى بعض القطع المتكسرة من العدسة التي تم تفتيتها ثم سحبها أثناء العملية، قد تظهر بعد أيام أو شهور مسببتًا حساسية للضوء وألم وتورم تُزال جراحيًا خلال عملية بسيطة ولكن إهمالها يشكل خطر كبير على العين.
  • إعتام عدسة العين الثانوي نسبة حدوثها من 14 – 60% حيث تتكون بلورات صغيرة خلف العدسة يمكن إزالتها بالليزر خلال دقائق قليلة، والأكثر عرضة هم المصابين بالسكري أو من خضعوا سابقًا لجراحات في العين.
  • تراكم السوائل في الشبكية يحدث ذلك تحديدًا حول الشق الجراحي، ويمكن علاجها عن طريق استخدام الستيروئيدات وقد يلجأ الطبيب لوضع ضمادة من العدسات اللاصقة بشكل مؤقت.
  • الجلوكوما مشكلة مرتبطة بمرض ارتفاع ضغط الدم عند المريض قبل إجراء عملية لإزالة إعتام العدسة.
  • فقدان النظر ينتج العمى المؤقت أو الدائم عن تضرر العصب المغذي للعين و أجزاءها الداخلية نتيجة تعرضها للمضاعفات الخطيرة السابق ذكرها وإهمال علاج تلك الأعراض.

ما هي أسباب حدوث مضاعفات خطيرة بعد عملية المياه البيضاء؟

كما ذكرنا سابقًا أنه في أغلب الأحيان لا تحدث مضاعفات خطيرة مثل هذه بسبب الجراحة تحديدًا، لكن حدوثها يعني أن هذا الشخص كان يعاني من مرض آخر في العين قبل العملية، كأن يكون مصاب بتلف العين الكامن، الذي يحدث بسبب المياه الزرقاء أو ما يُعرف بالتنكس البقعي لهذا السبب قد تفشل عملية المياه البيضاء أحيانًا.
لتجنب حدوث ذلك من المهم الحرص مع الطبيب على إجراء فحص دقيق شامل قبل الجراحة وعلى المريض أن يخبر طبيبه بأي أعراض وإن كانت بسيطة أو مشاكل صحية يعاني منها.
هل عملية المياه البيضاء خطيرة
هل عملية المياه البيضاء خطيرة

هل هناك محظورات بعد عملية المياه البيضاء؟

بعد إزالة المياه البيضاء من العين يُعطي الطبيب مجموعة إرشادات لمنع حدوث مضاعفات أو أعراض جانبية خطيرة قد تؤدي لفشل العملية، أهم هذه التعليمات:
  • القيادة محظورة تمامًابعد الجراحة لأن الرؤية ما زالت غير واضحة وتعتبر قيادة السيارة مغامرة خطيرة في مثل هذه الحالات قد تعرض حياتك للخطر.
  • يمنع على الشخص أن ينحني أو يحاول التقاط أشياء ثقيلة من على الأرض حيث يؤثر ذلك على سوائل العين وتوازن العدسة الجديدة.
  • أيضًا من المهم عدم التعرض لأدخنة، بخار ماء، عطورات أو روائح قوية أول ثلاثة أيام بعد الجراحة.
ختامًا .. محاولة تجنب الحلول الجراحية في مشكلة المياه البيضاء في العين لدى كبار السن قد يؤدي إلى مخاطر أسوأ من الجراحة نفسها مثل فقدان البصر، في حين أننا اليوم نعيش في عصر أصبحت فيه التكنولوجيا الطبية متقدمة جدًا مما ساعد على ابتكار حلول طبية لعلاج الأمراض، مضمونة النتائج أكثر أمانًا وأقل خطورة.

مستوصف عيون

واحد من أشهر وأهم المراكز الرائدة في جراحات العيون مركز مشهور خبراء العيون في الرياض بإدارة الدكتور محمد مشهور حمدي خبرة 23 عام في طب العيون، يقدم أفضل التقنيات الحديثة في عمليات تصحيح النظر، والماء الأبيض، وزراعة العدسات، أمراض العيون، الجلوكوما.
شاهد الفيديو التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى