قصر النظر أعرضه و طرق علاجه

سنتعرف في هذه المقالة على قصر النظر أعرضه و طرق علاجه فقصر النظر هو حاله بصريه شائعة الحدوث تمكن المريض من رؤية الاشياء القريبه بوضوح ، و لكن الاشياء البعيده تظهر و كانها ضبابية .

و تحدث تلك الحاله عندما يتسبب شكل العين في انكسار اشعة الضوء بشكل غير سليم ، و يتم تجميع الصور امام شبكية العين و ليس بداخلها و الذى يسبب عدم الرؤية  الصحيحه للاشياء البعيده .

قصر البصر

اعراض قصر النظر

  • رؤيه غير واضحه او ضبابيه عند النظر للاشياء البعيده .
  • و صداع ناتج عن اجهاد العين .
  • و الحاجه الي غلق جفون العين جزئيا عند الرؤيه حتي تظهر الاشياء بوضوح .
  •  فايضا صعوبه الرؤيه اثناء الليل فيما يسمي ( قصر النظر الليلي ) .
  • ثم الحاجه الي الجلوس بقرب التليفزيون او الجزء الامامي من الفصل الدراسي لكي تظهر الاشياء بوضوح لعدم ادراك الاشياء البعيده .
  • و فرك العين بشكل متكرر .

و هذه هى اعراض قصر النظر المتعارف عليها

متي تظهر اعراض قصر النظر؟

ثم تظهر اعراض قصر النظر في مرحله مبكره و عادة ما تظهر في مرحلة الطفوله او المراهقه ، و انه عادة ما يسري بين افراد العائلات المصابه به .

درجات قصر النظر

و يتم تشخيص المرضي المصابون بمرض قصر النظر الي عدة درجات و هي  :

  • المصابون بمرض قصر النظر بدرجه بسيطه و التي تتراوح  بين -1 الي -3
  • و المصابون بمرض قصر النظر بدرجه متوسطه و التي تتراوح بين -3 الي -6
  • و المصابون بمرض قصر النظر بدرجه عاليه و التي تزيد عن -6 ( ديوبتر) و هي وحده قياس قوة العدسه .

متي يجب زيارة الطبيب ؟

  • و يجب زياره الطبيب عند الشعور بنقص جوده البصر و عدم رؤيه الاشياء البعيده بوضوح او رؤيه الاشياء مغيمه عن بعد
  • او عند العجز عن اداء مهمه ما او الاستمتاع بالانشطه اليوميه للاصابه بالصداع الناتج عن اجهاد العين او رؤيه الاشياء بشكل غير واضح،

و لكن توجد بعض المضاعفات النادره  لمرض قصر النظر منها :

  • الظهور المفاجئ لاجسام طافيه تتسبب بحجب جزء من مجال الرؤيه .
  • و ظهور و مضات ضوئيه في احدي العينين او كلاهما .
  • ثم ظهور ظل يغطي جزء من مجال الرؤيه .

و تلك الاعراض هي علامات اوليه لانفصال الشبكيه ، و انفصال الشبكيه فهو حاله طبيه طارئة و يعد عامل الوقت مهم جدا .

طرق علاج قصر النظر

و يوجد طريقتين لعلاج قصر النظر و هم :

  • النظارات او العدسات الاصقه حيث تعتمد تلك الطريقه علي عدة عوامل منها :
  • السن و الانشطة اليوميه التي يمارسها المريض و المهنه التي يعمل بها المريض .

و عن طريق تلك العوامل يتم تحديد العدسات الاصقه  المناسبه و النظارة  الطبيه المناسبه و هاتان الوسيلتين هم الاكثر امان و فاعلية و الاقل في الخطر من العمليات الجراحية .

  • فالعمليات الجراحية و هي عمليات يتم فيها ترقيع القرنيه باستخدام الليزر ، و تلك العمليه شاهدت اقبالا كبيرا في الفتره الاخيره لنجاحها و فاعليتها لدي المرضي المصابون بضعف النظر ،

فهي عمليه تؤدي الي القضاء علي حاجه المريض لاستخدام العدسات الاصقه او النظارات الطبيه ، و يكون تاثيرها نتيجه تغيير في شكل القرنيه .

و لكن تعتبر عمليات الليزر عمليات جراحيه فقد تحف بها المخاطر كاي عمليه جراحيه و لكنها تختلف في كون نسبه نجاحها عاليه .

تجنب الاصابه بقصر النظر

فيوجد الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها تجنب الاصابه بمرض قصر البصر و لكن في الحالات الوراثيه يصعب تجنب الاصابه به .

و يمكن تجنب الاصابه بقصر النظر عن طريق :

  • عدم مشاهده التلفاز عن قرب .
  • و تجنب الجلوس امام شاشه الكمبيوتر فترات طويله .
  • و عدم السهر لساعات طويله .
  • الاهتمام بتناول الطعام الصحي .
  • ثم الاهتمام بنظافه العيون .

اطعمه تساعد علي الوقايه من ضعف النظر

و توجد بعض الاطعمه التى تحتوي علي فيتامينات و تؤثر بشكل مباشر علي الصحه العامه للجسم فمن ابرز تلك الاطعمه :

  1. البرتقال .
  2. المشمش .
  3. زيت كبد الحوت .
  4. الجزر .
  5. المانجو .

فتلك الاطعمه تحتوي علي اللوتين و هو بدوره يساعد في الحفاظ علي الابصار ،فضلا  عن الخضراوات الورقيه مثل السبانخ ،

و المكسرات الغنيه بالفيتامينات ، و الاطعمه الغنيه بالاوميغا 3 مثل الاسماك .

التشخيص المبكر

و حاسه البصر هي نعمه من نعم الله عز و جل علي الانسان ، و هي من اهم الحواس عند الانسان ،

و لكن عدم الاهتمام بنظافه العينين و صحتهما تعرض تلك النعمه للضرر الشديد و ربما في بعض الاحيان فقدانها .

بما انه قد لا يتضح علي الفور ان الشخص يعاني من صعوبه في الرؤيه او تشويش عند النظر الي الاشياء البعيده ،

فانه يوصي باتباع الفترات الزمنيه التي تخص فحوصات العين المنتظمه و التي اقرتها الاكاديميه الامريكيه لطب العيون ، و يتم و تقسيم الخاضعون لتلك الفحوصات الي فئتين :

  • الاطفال والمراهقون

و يحتاج الاطفال الي فحص و اجراء اختبارات الرؤيه في الاعمار و الفترات الزمنيه التاليه :

  • عمر 6 اشهر .
  • عمر 3 سنوات .
  • قبل الالتحاق بالصف الدراسي الاول .
  • و كل سنتين خلال فتره الدراسه .

البالغون

و في حين الشخص لا يرتدي نظارات طبيه او عدسات لاصقه ، او لا يشعر باي اعراض لمشكلات في العين ، فانه يجب ان يخضع للفحص في الفترات الزمنيه الاتيه :

  • كل خمس الي عشر سنوات في العشرينات و الثلاثينات من العمر .
  • و كل سنتين الي اربع سنوات من عمر 40 الي 54 عام .
  • كل سنه الي ثلاث سنوات من عمر 55 الي 64 عام .
  • و ايضا كل سنه الي سنتين بعد عمر 65 عام .

و لكن في حين  كان الشخص يرتدي نظارات طبيه او عدسات لاصقه  او يعاني من حاله مرضيه تؤثر علي العين مثل مرض السكري

فسيحتاج علي الارجح الي اجراء فحص دوري للعينين بشكل منتظم .

فشاهد الفديو مع دكتور مشهور من خلال الرابط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى