عرض عملية تصحيح النظر للمتقدمين للعسكرية اعلان عرض يوم التأسيس

النوم بالعدسات اللاصقة الطبية 2022

النوم بالعدسات اللاصقة الطبية : يمثل استخدام العدسات اللاصقة اليوم بديلا تجميليا عن لبس النظارات الطبية في تحسين النظر لمختلف حالات عيوب البصر ونسبة مرتديها في ازدياد ولكن الارتداء الخاطئ للعدسات مثل النوم بالعدسات اللاصقة الطبية أدى إلى عدة أضرار.
النوم بالعدسات اللاصقة الطبية

النوم بالعدسات اللاصقة الطبية

النوم بالعدسات اللاصقة الطبية : تشير الإحصائيات الحديثة أن عدد من يرتدون العدسات اللاصقة في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها قد بلغ 45 مليون شخص، وفي ذات السياق أجريت دراسة على 1000 شخص تبحث في سلوك العناية الشخصية بالعدسات اللاصقة وأشارت إلى  أن 50% من هؤلاء الأشخاص أقروا ب النوم بالعدسات اللاصقة الطبية دائما إلى جانب ممارستهم سلوكيات أخرى خاطئة.

ألم العين بعد النوم بالعدسات

النوم بالعدسات اللاصقة الطبية : أفاد المركز الدولي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC بالعمل مع مستشفى فير فيو بارك في دبلن أن مخاطر الإصابة بعدوى التهابات القرنية البكتيرية أو الفيروسية أو الفطرية وما يرافقها من ألم شديد لهؤلاء الذين اعتادوا النوم بالعدسات اللاصقة الطبية lens ولو لمرة واحدة في الأسبوع كانت أكثر 6 مرات من غيرهم سواء كانوا يرتدون العدسات اللاصقة اللينة أو اليومية كما تحتاج فترة علاج لا تقل عن شهرين.

العدسات اللاصقة الطبية الدائمة

ما هي العدسات اللاصقة الدائمة ICL ؟
هي عبارة عن عدسات خاصة مصنوعة من البلاستيك الطبي تتم زراعتها أمام أو خلف القزحية داخل العين جراحيًا مع الاحتفاظ بشكل العين من خلال عملية جراحية بسيطة والهدف منها تحسين الرؤية وذلك كبديل لعمليات تصحيح النظر بالليزر لحالات قصر النظر الشديد أو من يعانون جفاف العين المزمن.
كما أنها تغني عن وضع النظارات الطبية، وتعتبر آمنة جدا ومصممة لتبقى داخل العين طوال حياتك وهي عدسات يمكن النوم بها وممارسة نشاطاتك كلها بشكل اعتيادي ولكن فقط الطبيب يستطيع أن يحدد الحالات المناسبة لتركيب العدسات الدائمة حيث إن لها شروطًا محددة.

ماذا يجب في حال النوم بالعدسات اللاصقة الطبية

يحدث عادة مع البعض حين الاستيقاظ من النوم بعدساتهم واكتشاف خطورة الأمر أن يقوموا بنزعها أو التخلص منها مباشرة مما يجعل العينين عرضة للإصابة بأضرار أكبر، بدلاً من اتباع الطريقة الصحيحة والآمنة في 3 خطوات:
  • خطوة 1: 
    أثناء النوم تقلل العين طبيعيا من إفراز الدموع مما يعني أن العيون تكون جافة بعد الاستيقاظ ومن المحتمل أن تكون العدسات ملتصقة بالقرنية مما يسبب تلفا حين نزعها لذا يجب تجنب نزع العدسات مباشرة والانتظار عدة دقائق.
  • خطوة 2: 
    بعد الانتظار لدقائق قم بوضع عدة قطرات من قطرة ترطيب العين أو المحلول الملحي وحرك عينيك جيدا ثم ضع أصبعك على جفنك وتحسس العدسات اللاصقة جيدا حتى تشعر أنها تحركت ثم تقوم بنزعها ببطء وحذر.
  • خطوة 3:

    أعط راحة لعينيك بقية اليوم واسمح لها بالشفاء بارتداء النظارات الطبية واستخدام قطرات العين لإبقائها رطبة وإذا استمرت معك أي أعراض غير طبيعية لأكثر من 24 ساعة اذهب للطبيب.

هل العدسات اللاصقة الطبية مضرة بالعين

النوم بالعدسات اللاصقة الطبية : عليك معرفة أنه مهما كان نوع العدسات اللاصقة التي تستخدمها حاليا سواء العدسات اللينة أو الصلبة أو اليومية أو غيرها، ومهما كانت ميزاتها عالية فإن الدراسات تتحدث عن العديد من الأضرار التي سجلت لدى الأشخاص الذين خالفوا التعليمات الطبية الخاصة للتعامل مع العدسات، أبرز هذه الأضرار كما نشرتها FDA على موقعها كانت كالتالي:
  1. حكة وحرقان والشعور بالرمل في العينين.
  2. تورم وألم شديد.
  3. إفرازات من العين.
  4. الحساسية غير العادية للضوء.
  5. احمرار وحكة وعدم ارتياح.
  6. ضعف أو عدم وضوح الرؤية.
  7. تهيج العين.
  8. سحجات أو تقرحات قرنية العين.

النوم بالعدسات اللاصقة الطبية

العدسات اللاصقة والشمس

يعتبر التعرض المباشر لأشعة الشمس يوميا دون حماية من أكثر الأمور التي تزيد فرص الإصابة بإعتام عدسة العين وحدوث تلف القرنية والملتحمة.
فينبغي الحفاظ على سلامة العينين لذا يُنصح مرتدي العدسات اللاصقة بالتالي:
  1. اختيار النوع الذي يحتوي على طبقة حماية من الأشعة فوق البنفسجية.
  2. ولا يكتفي بذلك لأن العدسة اللاصقه توفر حماية جزئية فقط وإنما يجب زيادة أو مضاعفة الحماية بلبس النظارات الشمسية الخاصة بمنع أشعة UVA & UVB الضارة.
  3. كذلك يجب التنويه لضرورة استخدام عدسات لاصقة يومية معقمة ونظيفة في فصل الصيف بدلا من الشهرية أو السنوية لمنع انتقال العدوى بسبب كثرة التعرق والتعرض المستمر للغبار والجراثيم وقلة الاهتمام بالطرق الصحية للتطهير.

مدة لبس العدسات اللاصقة

تعتمد مدة لبس العدسات على نوعية العدسات اللاصقة التي ترتديها هل هي عدسات يومية أو شهرية أو طويلة الأمد، كما يعتمد على ما إذا كنت تعاني مشاكل صحية في العين أم لا مثل حساسية العين وجفاف العين فمثلًا:
إذا كانت العدسات اللاصقة يومية: فيمكن أن ترتديها من 16 – 8 ساعات فقط.
إذا كانت العدسات اللاصقة طويلة الأمد: ترتديها يوميا وحتى طوال الليل بحسب مدتها والتي غالبًا يكون استخدامها من 30 – 7 أيام.

إيجابيات وسلبيات العدسات اللاصقة الطبية

تتميز بعض العدسات اللاصقة الطبية بمركز صلب وهذه العدسات بمكنها تاصحيح عيوب البصر من قصر وطول النظر واللابؤرية أو ما يعرف بالاستجماتيزم.

مركز مشهور خبراء العيون

يعتبر مركز مشهور خبراء العيون تحت إدارة الدكتور محمد مشهور حمدي من أكبر و أفضل المراكز التخصصية في عمليات الليزر للعيون في الرياض وأشهرها، والذي يتميز بخبرة تزيد عن 23 عاما في مجال طب وجراحة العيون.
كما يتميز المركز بوجود أحدث التقنيات الطبية المتطورة لاستخدامها في مختلف عمليات الليزر لتصحيح النظر مما جعله رائدًا في  المجال إلى جانب تقديمه النصائح والاستشارات الطبية الخاصة لكل الحالات.
ختاما .. بإتباعنا مبدأ الوقاية خير من العلاج بعدما اتضح لنا أضرار النوم بالعدسات اللاصقة الطبية و الأنماط السيئة في ارتداء العدسات التي من الممكن أن تؤدي آثارها إلى فقدان النظر أصبح من مسئوليتنا الحفاظ على واحدة من أعظم نعم الله علينا وهي نعمة البصر.
النوم بالعدسات اللاصقة الطبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى