عرض تصحيح النظر

الحول عند الرضع وأسبابه وطرق علاجه2023

الحول عند الرضع هو مشكلة تصيب عيون الرضع وتتمثل في حدوث خلل محاذاة العينين معاً، حيث إنه تنظر كل عين في اتجاه غير الآخر. ومن الممكن أن يكون اتجاه نظر العين المصابة إلى الأعلى أو الأسفل، بينما اتجاه العين السليمة في الاتجاه الطبيعي لها وهو إلى الأمام.

الحول عند الرضع

فهو مرض يحدث عند الرضع ويحدث فيه خلل في محاذاة العينين معاً في وقت واحد، وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى علاج الرضيع عن طريق ارتداء نظارات طبية أو ارتداء رقع على العين السليمة لتحفيز العين المصابة أو استخدام القطرات المناسبة أو اللجوء للتدخل الجراحي.

الحول عند الرضع

أسباب الحول عند الرضع

هناك العديد من أسباب الحول عند الرضع وعلى الرغم من أنه لم يظهر حتى الآن سبب واضح حول حدوث الحول عند الرضع إلا أنه قد قام الأطباء بتحديد بعض الأسباب بسبب أمراض تؤدي إلى حدوث الحول عند الرضع ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • الحول مجهول السبب: وهذا النوع من الحول يحدث دون معرفة السبب وراء حدوثه، ويعد هذا النوع من أكثر أنواع الحول عند الأطفال شيوعاً.
  • اضطرابات في عضلة العين: تتكون عضلات كل عين من 6 عضلات أي اثنتي عشرة عضلة يتم التحكم فيها من خلال العينين، وهذه العضلات يجب أن تعمل معاً بشكل متناسق ومنتظم حتى تحدث رؤية واضحة، ولكن في حالة حدوث اضطرابات في عضلات إحدى العينين فإن ذلك يؤدي إلى حدوث حول في العينين بسبب عدم تناسق عضلات العينين بشكل جيد.
  • تلف أو دمور الأعصاب: يتم التحكم والسيطرة على العين بواسطة الأعصاب وتتكون أعصاب العين من ثلاث أعصاب قحفية، وفي حالة حدوث تلف في الأعصاب أو تدمير لهذه الأعصاب فإن ذلك يسبب حولاً في إحدى العينين.
  • الاضطرابات العصبية: سبب من أسباب حدوث الحول عند الرضع وجود مشاكل ببؤر التحكم في الدماغ وهذه الاضطرابات تعمل على توجيه عضلات العينين والأعصاب وتؤثر بشكل سلبي على العين مسببة حول.
  • كسر في الجدار المداري للعين.
  • اعتلال العين الدرقي: وهذا النوع الأكثر انتشاراً من بين هذه الأنواع، ويحدث هذا النوع من الحول عند الرضع بسبب حدوث خلل في الغدة الدرقية للرضع، مما يسبب حدوث خلل في العين وهذا يؤدي بدوره لحدوث حول للطفل الرضيع.

أعراض الحول عند الرضع

أعراض الحول عند الرضع هناك العديد من الأعراض التي تظهر عند حدوث الحول ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حركة عين الرضيع للداخل.
  • حركة عين الرضيع للخارج.
  • تقاطع العينين.
  • يقوم بإغلاق إحدى العينين.
  • ميل الرأس وتدويرها حتى يتمكن من رؤية الأشياء.

مضاعفات الحول عند الرضع

في حالة عدم الاهتمام وتقديم العلاج المناسب لهذه الحالة في الوقت المناسب فإن هناك مضاعفات تحدث للرضيع نتيجة هذه الإصابة ومن هذه المضاعفات ما يلي:

  • التأثير السلبي على نفسية الطفل وقد يسبب هذا له عقدة.
  • حدوث كسل في العين نتيجة الحول الحادث بالعين المصابة.
  • وفي حالة أنه لم يتم علاج الحول قبل سن السابعة فإن ذلك يؤدي إلى حدوث الحول الشللي وحدوث تشوهات في الرقبة والوجه.

تشخيص الحول عند الرضع

أن حدوث تقاطع في العينين عند الرضع حتى الشهر الثالث أمر طبيعي، لذا فعلي الطبيب الانتظار حتى تمام الشهر الرباع وفي حالة حدوث تطور في الحالة وزيادة نسبة الحول من ثلاث إلى أربع شهور فعلي الطبيب إجراء التشخيص اللازم للرضيع ومن ضمن هذه الإجراءات المتبعة ما يلي:

  • اختبار هيرشبرج: هو فحص يتم فيه توجيه قلم إضاءة في العينين، ويتم تحديد ذلك لملاحظة انعكاس الضوء في بؤبؤ العين وبؤبؤ العين هو الجزء الأسود بالعينين، وإذا كان الرضيع مصاب بالحول فإنه لا يوجد تطابق في انعكاس الضوء في بؤبؤ العينين، أما في الحالة الطبيعية للعينين سيظهر الانعكاس في نفس المكان فيهما.
  • تغطية إحدى العينين: وفي هذا النوع من الفحص يتم وضع شيء كعلبة ملونة أمام الطفل لكي تدفعه للنظر إلى هذه المكعبات الملونة بعين واحدة فقط، بينما يقوم الطبيب بتغطية العين الأخرى، ثم يتم التبديل بين العينين بنفس الإجراء وتغطية العين الأخرى، وفي حالة عدم انتظام حركة العين المكشوفة وتتحرك للداخل والخارج والتركيز على اللعبة حينها يتم تشخيص الحالة على أنه مرض الحول، وحينها يصبح الرضيع مصاب بالحول.

علاج الحول عند الرضع

عند إصابة الرضيع بالحول فإنه يجب تشخيص وعلاج الحالات وعدم تجاهل مثل هذه الحالة وهناك عدة طرق علاجية يلجأ إليها الطبيب حسب حالة كل رضيع ومن هذه الطرق ما يلي:

الحول عند الرضع

  • النظارات الطبية: في بعض الحالات يلجأ الطبيب المختص إلى النظارات الطبية في العلاج لبعض الحالات، ويتم فيها ارتداء النظارات الطبية لعلاج الحول حتى يتم اعتدال البصر واستقامته.
  • قطرات العين: وفيه يتم استخدام القطرات المخصصة لعلاج الحول وذلك تحت إشراف الطبيب المختص بذلك، ومن هذه القطرات قطرة الأتروبين التي تعمل على علاج حول العين، وتعمل هذه القطرات من خلال حدوث تشويش في الرؤية مؤقتاً في العين السليمة والمستقيمة حتى تجبر العين المصابة بالحول على أن تعمل بجدية أكثر حتى تتحسن الرؤية والعضلات مع مرور الوقت.
  • رقعة العين: وفيه يقترح طبيب العيون ارتداء رقعة على عين الطفل السليمة لوقت محدد ولعدد ساعات محددة في اليوم، في حالة عدم تحسن العين بارتداء النظارة الطبية، حيث إن ارتداء مثل هذه الرقعة يعمل على تحسين ووضوح الرؤية في العين المصابة، وذلك من خلال السماح للطفل الرؤية من خلالها فقط، ومن عيوبها أنه قد يصعب على الطفل ارتدائها في بعض الأوقات ومن الممكن أن الطفل يرفض ارتداء هذه الرقعة.
  • جراحة العين: في حالة عدم الاستجابة للعلاجات السابقة للعين، فإن الطبيب يلجأ إلى إجراء عملية جراحية وذلك من خلال شد أو إرخاء عضلات العين التي تتسبب في حدوث الحول، ويجب التنويه عن أهمية فحص الرضيع أولاً عند طبيب عيون مختص قبل اللجوء للجراحة على ألا تعود تلك الجراحة بالسلب على الرضيع، فمن الممكن أن يكون سبب الحول أمراض أخرى ويمكن علاجها ولا تحتاج إلى إجراء جراحة.

مركز مشهور خبراء العيون

يقدم مركز مشهور خبراء العيون العديد من الخدمات الطبية المختصة بالعين تحت إشراف الاستشاري محمد مشهور، ومن ضمن هذه الخدمات علاج الحول عند الرضع وذلك باستخدام أحدث الأساليب والأجهزة الخاصة بالفحص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى