عرض عملية تصحيح النظر للمتقدمين للعسكرية اعلان عرض يوم التأسيس

أهم 4 معلومات حول عدسة العين

عدسة العين

تعتبر عدسة العين واحدة من أهم أجزاء الجسم والتي بدورها تنقسم إلى عدة أجزاء صغيرة لكل منها وظيفته الخاصة فيما تتعاون بينها لتكوين الصورة التي نرى من خلالها العالم حولنا حين تعكسها لنا عدسة العين.
أهم 4 معلومات حول عدسة العين

عدسة العين

تقع العدسة ضمن مكونات العين الداخلية خلف القزحية أو الحدقة ( وهي الحلقة الدائرية الصغيرة في منتصف العين).
عدسة العين ثنائية الوجه محدبة شبه شفافة لها وظيفة وحيدة وهي تركيز الضوء على الشبكية داخل العين.
ولكن أي خلل في وظيفة هذه العدسات سوف يؤثر على سلامة الرؤية بشكل قد يصل إلى فقدان البصر.

وظيفة عدسة العين

تقدم عدسة العين لنا واحدة من أكثر المهام دقة في أنها مصممة لتغير من شكلها لتعديل المسافة البؤرية للعين كي تعمل بالتعاون مع القرنية على كسر أو ثني أشعة الضوء الذي يمر عبرها بهدف تركيزه على شبكية العين بهدف عرض صورة واضحة للأشياء التي تظهر أمامنا عبر مسافات مختلفة.

شكل عدسة العين

عدسة العين بيضاوية الشكل محدبة الجانبين أشبه بحبة زيتون عرضها 10ملم و4 ملم من الأمام وتتغير هذه الأبعاد أثناء تغيير عدسات العين من شكلها بهدف ثني أشعة الضوء نحو الشبكية.

أمراض عدسة العين 

يحدث أن تصيب عدسة العين أمراضا متعددة تتعلق بعوامل مختلفة منها ما هو بسبب التقدم في العمر – التعرض لحادث أو إصابة في العين – أو إجهاد العين – وغيرها.
وسواء تصيب عين واحدة أو كلتيهما فإن أكثر أمراض العدسة شيوعا
نلخصها في التالي:
  1.  إعتام عدسة العين: والذي يخضع فيه المصاب لجراحة تسمى بإزالة الإعتام أو سحب المياه البيضاء من خلال زرع عدسة جديدة.
  2. النكتة المائية: وهي عبارة عن سائل شفاف يحتوي على تركيز منخفض من البروتين يفرز من الجسم الهدبي أو الهيكل الذي يحمل العدسة في الفراغ بين العدسة والشبكية و يعالج بالجراحة.
  3. طول النظر الشيخوخي: وهو من أكثر مشاكل العدسة شيوعاً و السبب الرئيسي له هو التقدم في العمر الذي يتسبب بضعف الأنسجة مع الوقت ومرونة العدسة مما يصعب من عملية انكسار الضوء وتركيزه تجاه الشبكية وتعالج باستبدالها بعدسة صناعية.
  4. خلع العدسة: نتيجة إصابة شديدة وهي أيضا علاجها الجراحة.

عدسة العين الصناعية

تعد زراعة العدسة داخل العين حلا بديلا لعدسة العين الطبيعية في كثير من الحالات التي يعاني فيها الشخص من أمراض معقدة تصيب عدسة العين ينتج عنها ضبابية الرؤية.
وقد تتطور الحالة لتوقف العدسات عن أداء وظيفتها مما يهدد الأشخاص بفقدان النظر كما في مرض إعتام عدسة العين أو الساد cataract الذي يصيب كبار السن.
حيث يتم في جراحة إزالة إعتام العدسة بواسطة الليزر أو سحب المياه البيضاء من عين واحدة أو كلتا العينين.
أن يقوم الطبيب بزراعة عدسة صناعية بديلا لعدسة العين المعتمة عند المريض وتؤدي العدسة الصناعية lens نفس المهام المطلوبة وبنفس الكفائة يتم صناعتها من عدة مواد مثل السليكون أو الأكريليك أو البلاستيك الطبي.
كما تساعد عمليات زرع العدسات وإزالة عتامة العين في تصحيح الرؤية للمسافات القريبة و البعيدة.

فحص عدسة العين

يتضمن فحص عدسة العين سلسلة اختبارات وتقييمات لرؤيتك للتحقق من أمراض العيون واكتشافها في مراحلها الأولى القابلة للعلاج وكيفية الوقاية منها.
قبل أن يؤدي تطورها إلى الضرر بعدسة العين وبالتالي فشلها في أداء وظيفتها المطلوبة ينتج عن ذلك ضعف نظر تدريجي.
وتحتاج حينها السيطرة عليه إلى إجراء عملية زراعة العدسة الاصطناعية بديلا للعدسة الطبيعية أو اللجوء في بعض الأحيان لاستخدام أو ارتداء العدسات اللاصقة.
أو النظارات الطبية بنوعيها أحادية الرؤية أو متعددة البؤرة والتي تكون مصممة على حسب قياسات عدسة العين الأساسية و درجة ضعف النظر الحالية.
ويتم فحص العدسة بعدة أدوات تحت إشراف طبيب اختصاصي عيون خلال فترات محددة حسب العمر كما في التصنيف التالي:
  • الأطفال من عمر 3 سنوات وأقل
    ينصح الطبيب عادةً بفحص النمو الطبيعي لعيون طفلك و تتم مراقبة أي تغييرات غريبة كل 5 – 3 سنوات من عمره.
  • الأطفال والمراهقون من هم في سن المدرسة

    ينصح بتكرار الفحص الدوري لهم كل 3 – 2 سنوات لأنها فترة إجهاد العين في الدراسة والسهر والعادات الصحية السيئة وتظهر لديهم مشاكل الرؤية مثل قصر النظر وهو أكثرها شيوعًا عند هذه الفئة العمرية.
  • الكبار حتى سن 40 عاما

    إذا كانت العين لا تعاني أي مشاكل يحتاج الشخص للفحص الدوري كل 8 – 5 سنوات تقريبا أما في حال وجود مشاكل يلزم الفحص كل سنتين، وتظهر عند هذه الفئة العمرية أخطاء الانكسار التي تؤثر على شفافية رؤية العين.
  • ما بعد سن الأربعين

    تبدأ في هذا العمر تحدث تغيرات الرؤية وأمراض العيون التي تتطلب متابعة دورية ومراقبة تأثير أي علاج أو قطرات قد يتم وصفه لمشكلة في العين لذا ينصح بالفحص كل 3 – 2 سنة للسيطرة على تدهور الأنسجة مع بدء مرحلة الشيخوخة، وأكثر مشاكل الإبصار التي تتم ملاحظتها حالات قصر النظر الشيخوخي وطول النظر والاستجماتيزم.
  • ما بعد عمر الستين

    تبدأ المرحلة الحرجة للعين من عمر 60 سنة عند توقف الأنسجة عن التجدد وبدء غزو الأمراض المختلفة لذا يجب هنا إجراء الفحص الطبي كل 2 – 1 سنة، وعند هذه الفئة العمرية تكثر مشاكل الماء الأبيض أو إعتام عدسة العين و طول النظر الشيخوخي. وأمراض ومشاكل أخرى.

مركز مشهور خبراء العيون

يعتبر مركز مشهور خبراء العيون بإدارة الدكتور محمد مشهور حمدي واحدا من أكبر وأفضل المراكز المتخصصة في عمليات الليزر للعيون في الرياض وأشهرها، والذي يتميز بخبرة تزيد عن 23 عاما في مجال طب وجراحة العيون.
كذلك يتميز المركز بوجود أحدث التقنيات الطبية المتطورة لاستخدامها في أغلب عمليات الليزر لتصحيح النظر أو لإزالة إعتام العدسة أو جراحة زراعة العدسة واستبدالها مما جعله رائدًا المجال إلى جانب تقديمه النصائح والاستشارات الطبية الخاصة لكل الحالات.
ختاما .. مع التقدم التكنولوجي الطبي الذي نشهده في عصرنا اليوم والحلول الذكية المتطورة أصبح من غير المبرر عدم الاهتمام بفحص العينين بصورة دورية و ملاحظة أي عرض غريب تشعر به في عينك والذي يؤدي تراكم اهمالها إلى حدوث أمراض أخرى أكثر تعقيدا.

شاهد الفيديو الآتي:

أهم 4 معلومات حول عدسة العين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى