عرض عملية تصحيح النظر للمتقدمين للعسكرية اعلان عرض يوم التأسيس

أكثر 3 أمراض تصيب قرنية العين

قرنية العين

تتكون قرنية العين لدى البشر من عدة أجزاء ولكل جزء نسيج مختلف ووظيفة مختلفة ولكنها ترتبط فيما بينها بانسجام رائع من صنع الخالق ويغلفها بطبقة رقيقة تحميه وتعكس لنا الضوء الذي نرى فيه العالم وهي قرنية العين.
أمراض تصيب قرنية العين

قرنية العين

تعتبر قرنية العين cornea الطبقة البيضاء الصلبة في العيون هي العازل الطبيعي الشفاف للعين الذي يفصل ما بين البيئة الخارجية وبين مكونات العين الداخلية مثل شبكية العين وقزحية وحدقة العين, والتي تتكون من 6 طبقات أهمها:
  • الظهارة:

تتراوح من 14 – 8 ميكرومتر وهي الطبقة الأولى ومسئولة عن امتصاص الأكسجين والمغذيات من الدموع والهواء لتغذية العينين.

  • ستروما:

الطبقة التي تلي الظهارة وهي في معظمها عبارة عن ماء وبروتين تمنح العين الشكل اللين الصلب في ذات الوقت.

  • البطانة:

تليهما من حيث الأهمية وهي في الجزء الخلفي من السدى التي تمتص الزائد من سائل العين تمتصه البطانة وتخرجه من العين ودون هذه الطبقة سوف تحجب السوائل رؤيتك وتصبح عينك ممتلئة بالسوائل ضبابية معتمة.

  كما يؤثر إصابة هذه المنطقة ككل بأي مرض أو عدوى أو جرح تأثير مباشر على جودة الرؤية ويسبب ضعف النظر وقد يحتاج إلى جراحة لعلاج المشكلة وفي كثير من الحالات يلزم تعديل شكل القرنية لتصحيح النظر.

وظيفة القرنية في العين

تمثل القرنية الجزء الأكثر أهمية بالنسبة للعين فهي تشكل الطبقة الشفافة الواقية للسطح الخارجي أو الأمامي لعينيك، كما أنها المدخل الرئيسي للضوء إلى داخل العينين.
ولها أكثر من وظيفة أهمها:
  1. الوظيفة الرئيسية للقرنية تتمثل في كسر أو ثني الضوء الداخل للعين حين التقائه بحافة القرنية المنحنية مما يساعد العين على تركيز النظر أكثر ورؤية الأشياء القريبة والبعيدة بشكل واضح.
  2. تعمل القرنية كمادة عازلة تمنع دخول الجراثيم والأوساخ والغبار والأجسام الغريبة الضارة إلى داخل العين وبذلك تساعد في حمايتها من أن حدوث التهاب أو جرح قد يسبب اضطراب النظر.
  3. كما يمكن للقرنية أن تعمل على فلترة ضوء الشمس المنعكس على العين من الأشعة فوق البنفسجية بنسبة ما، لذا ينصح أطباء العيون على ضرورة ارتداء النظارات الشمسية التي تحمي العين.

جرح قرنية العين

يحدث جرح أو خدش قرنية العين إما بغرز شيء في العين أو تلقي ضربة قوية على العين أو أتربة, رمل, شظايا زجاج أو حديد.
كذلك العدسات اللاصقة، فرك شديد للعينين، خدش بسبب ظفر إصبع .. إلخ من المسببات الأخرى التي يؤدي الكثير منها إلى خلل في الرؤية إما دائم أو مؤقت.
كما يعرف جرح قرنية العين أنه من أكثر مشاكل القرنية شيوعًا التي تصل عيادات الأطباء وأقسام الطوارئ في مختلف مستشفيات العالم جراء حوادث مختلفة.
أهم أعراض الجرح بالقرنية:
  1. ألم شديد لا يتوقف حتى إذا أغلقت العين بسبب أن القرنية غنية بالأعصاب.
  2. الشعور بوجود حبيبات أو جسم غريب في العين.
  3. تمزق واحمرار في العين.
  4. حساسية للضوء.
  5. رؤية مشوشة.
  6. الشعور بها كأنها تحترق خاصة عند التعرض للضوء.

الإجراء الأهم عند ملاحظة أي من هذه الأعراض هو عدم محاولة إخراج الشيء العالق داخل العين وبدلا من ذلك التوجه فورا نحو الطبيب.

وعادة ما تلتئم قرنية العين من تلقاء نفسها خلال ثلاثة أيام أو أكثر ولا تحتاج عملية بينما يكتفي طبيب العيون بوصف قطرات طبية تتعامل مع المشكلة.
أو وضع مرهم مضاد حيوي للعين فقط،وذلك لمنع الإصابة بالعدوى حتى تكتمل مرحلة  الشفاء.
أمراض تصيب قرنية العين

التهاب قرنية العين

يشير غالبا مصطلح أمراض العيون إلى عدة مشاكل منها انتكاسات أو أخطاء انكسارية أو انهيارا في الأنسجة أو التهاب.
وقد يتكون الالتهاب عادة بعد التعرض لضرر نتيجة لبس العدسات اللاصقة بشكل خاطئ وهو السبب الأكثر شيوعا أو نتيجة دخول جسم غريب مثل الأوساخ والجراثيم إلى قرنية العين.
كما يمكن أن يكون بسبب التقاط عدوى أو دخول مياه ملوثة أو التعرض لإصابة تسببت في حدوث جرح أو خدش.
ثم أدى ذلك لوجود بيئة صالحة للبكتيريا تتسبب بظهور الالتهابات سواء فيروسية أو بكتيرية وأهم الأعراض التي نستدل من خلالها على وجود التهاب في قرنية العيْن:
  1. تورم في العين.
  2. الحساسية للضوء.
  3. رؤية ضبابية مشوشة.
  4. ألم شديد في العين المصابة.
  5. احمرار والشعور بوجود حرارة في العيون.
  6. إفرازات صفراء اللون ويلاحظ أنها تغلق العين عند الاستيقاظ.
وهناك أعراض أخرى ثانوية ولكن ما ذكرناه هو الأكثر شيوعا مما يمكن ملاحظته وتقييمه بنفسك عزيزي القارئ للتوجه للطبيب للتأكد بإجراء فحص طبي شامل.
وتحديد كيفية العلاج لكنها في الغالب تكون حالات يمكن علاجها والسيطرة عليها بسهولة خلال أيام قليلة باستخدام قطرات الخاصة.

علاج قرنية العين

تتعدد أمراض العيون التي تصيب القرنية بتعدد المسببات ولكن أغلبها يصنف ضمن أحد الأمراض التالية:
  •  حساسية حبوب اللقاح أو الشمس أو الغبار مؤدية أحيانا للإصابة بالتهاب الملتحمة التحسسي.
  • إصابات مثل تعرض العين إلى حوادث جرح أو خدش عميق.
  • التهاب القرنية الذي قد يتحول إلى التهاب مزمن.
  • جفاف العين يؤدي إلى مشاكل في الرؤية بالعين.
  • ضمور القرنية وهو عادةً ما يكون من الأمراض الوراثية في العائلات.
  • القرنية المخروطية تتحدب فيها القرنية نحو الأمام أو الأسفل بشكل بارز.
  • تنكس أو اعتلال القرنية.
  • أخطاء العين الانكسارية مثل قصر النظر, طول النظر, والاستجماتيزم أو اللابؤرية.

تتضمن خطة علاج القرنيات اتباع استراتيجية تخضع لعدة عوامل وتكون الاستراتيجية كالتالي:

  1.  أولاً تشخيص المرض بشكل صحيح بعد إجراء فحص شامل عند طبيب عيون مختص وليس طبيب عام.
  2. ثانياً يتم تحديد العلاج المناسب حسب المرض سواء كان العلاج ارتداء العدسات اللاصقة والنظارات الطبية – أو عمليات تصحيح النظر بالليزك – أو القطرات والمراهم العلاجية – أو جراحة الليزر – أو زراعة قرنية.
  3. ثالثاً إتباع المريض تعليمات ما بعد عمليات الليزر من قبل أثناء فترة التعافي.

مركز مشهور خبراء العيون

يعتبر مركز مشهور خبراء العيون ب إدارة الدكتور محمد مشهور حمدي واحد من أفضل المراكز المتخصصة في جراحات العيون في الرياض وأشهرها والذي يتميز بخبرة 23 عاما في مجال طب وجراحة العيون، كذلك يتميز المركز بوجود التقنيات الطبية الحديثة المتقدمة لاستخدامها في مختلف عمليات تصحيح النظر أو الليزك وعلاج قرنية العين التي جعلته رائدًا في هذا المجال إلى جانب تقديم نصائح واستشارات طبية خاصة لكل الحالات.
ختاما .. تكمن أهمية الحفاظ على سلامة قرنية العين في أنها من أكثر مكونات العين التي تؤثر على البصر كما أنها تحتوي على كمية من الأعصاب الحساسة لأي ضرر وأعلى 300 مرة من حيث الشعور بالألم مما يجعلها مؤلمة جدا إذا تضررت و تضعف النظر، لذا من الضروري الالتزام بالفحص الدوري للعينين وعدم إهمال أي عرض.
أمراض تصيب قرنية العين

شاهد الفيديو التالي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى